الحركات الصوفية في مصر - د. هيثم مزاحم

الحركات الصوفية في مصر
د. هيثم مزاحم


تنتشر في مصر طرق صوفيّة كثيرة يصل عددها إلى نحو سبع وأربعين طريقة تضم أكثر من‏ عشرة‏ ملايين مريد‏. ولكل طريقة شعارها وأورادها الخاصة بها‏، التي يرددها أتباعها بشكل جماعي في وقت واحد يحدده شيخ الطريقة‏.‏
ومن أبرز الطرق الصوفية في مصر:
الطريقة القادرية، التي تنتسب إلى عبد القادر الجيلاني الذي توفي عام خمسمئة وواحد وستين للهجرة، وقد تفرعت منها طرق عدة منها البودشيشية والنقشبندية والنورية.
الطريقة الرفاعيّة أسسها الشيخ العلوي أحمد الرفاعي الكبير في العراق، ثمّ انتقلت إلى مصر عبر أبي الفتح الواسطي أواخر القرن الثاني عشر الميلادي.
انتشرت الطريقة السهروردية في مصر بشكل كبير، وقد تأسست على يد الشيخ شهاب الدين عمر السهروردي المتوفى سنة 632.
الطريقة الأحمدية أسّسها أحمد البدوي، الّذي انتقل من المغرب إلى مكّة ومنها إلى مصر. وقد تفرعت منها طرق عديدة مثل الشناوية وشيخها حسن محمد الشناوي، وهو شيخ مشايخ الطرق الصوفية في مصر ورئيس المجلس الصوفي الأعلى سابقاً.
الطريقة البرهامية أسّسها الشيخ إبراهيم الدَّسُوقي القرشي الذي توفي عام 1278، وهو مصري الأصل والمولد، وانتشرت طريقته في مصر وبقية بلدان المشرق.
غير أنّ أشهر طريقة عمّت مصر ومنها انتقلت إلى المغرب الأوسط هي الطريقة الشاذلية، وهي منسوبة لمؤسّسها الشيخ أبي الحسن الشاذلي، وهو صوفي أصله من المغرب.
شيخ مشايخ الطرق الصوفية حالياً هو حسن المنشاوي، الذي دعم إنشاء أول فضائية عربية، القناة الصوفية، لنشر ثقافة "الاعتدال" الصوفي بالمنطقة.
والطرق الصوفية أكثر انتشاراً في القرى في مصر، وذلك بسبب ارتباطها بأسماء بعض المشايخ والأولياء الموجودين في الأرياف. فالشاذلية مثلاً تتصاعد شعبيتها في المنطقة الجنوبية من الصعيد‏، وخصوصاً‏ في محافظتي قنا وأسوان.‏ والأحمدية تنتشر في قرى مدينة طنطا.‏ والرفاعية منتشرة في قرى إسنا وأرمنت والأقصر‏.‏
ويساعد على انتشار هذه الطرق الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وبموالد الأولياء الصالحين في المدن والقرى التي تنتشر فيها أضرحة هؤلاء الأولياء الذين يعتقد الناس بكرامتهم‏.‏
ونجد الكثير من أتباع الطرق من أصحاب الدرجات العلمية مثل أساتذة جامعات‏ وكبار ضباط الشرطة‏، وأطباء‏ ومهندسين‏, وصحافيين‏‏.‏
ويؤخذ على الطرق الصوفية بأنها تؤيد الحاكم ولا تتخذ أي مواقف معارضة له. وقد دعمت مشيخة الطرق النظام المصري في صراعه ضد جماعة الإخوان المسلمين ذات التوجّه السلفي المعادي للصوفية وشعائرها.
يذكر أن اختيار شيخ مشايخ الطرق الذي يتولى رئاسة المجلس الأعلى للطرق الصوفية يتم انتخابه من أعضاء المجلس ويكّلل بقرار جمهوري من الرئيس.
وقد شهدت مصر في السنوات الأخيرة نزاعاً على المنصب عزّزه التدخلات السياسية والصراعات الإقليمية والمذهبية، على خلفية اتهامات للصوفية، مرة باتباع أميركا وأخرى بالميول لإيران والشيعة، بعدما اعتبر الشيخ يوسف القرضاوي إلى أن الطرق الصوفية تمثل الباب الخلفي للشيعة في مصر.

Comments

Popular posts from this blog

مقامات الأنبياء والرسل في لبنان

واقع المحاكم الجعفرية في لبنان في حوار شامل مع العلامة الشيخ حسن عواد

جذور التاريخ العثماني - الصفوي (1500 - 1555)