آفاق العلاقات المصرية - الإسرائيلية بعد الثورة - د. هيثم مزاحم



بعد نحو ثلاثين عاماً من العلاقة المستقرة بين مصر وإسرائيل/ دخلت العلاقة بينهما في نفق مظلم في الأسابيع الأخيرة/ جراء مقتل ستة جنود مصريين بنيران إسرائيلية على الحدود/ وما تبعه من اقتحام السفارة الإسرائيلية في القاهرة من قبل المتظاهرين الغاضبين/

العلاقات المصرية الإسرائيليةتميّزت بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد في العام الف وتسعمئة وتسعة وسبعين/ بعمقها الاستراتيجي/ وبعدها الأمني والعسكري/ الذي هدف إلى تحييد مصر وعزلها عن دورها في الصراع العربي الإسرائيلي/
بعد ثورة يناير وسقوط حليفها الرئيس المخلوع حسني مبارك/ حاولت إسرائيل استغلال الهجوم الفلسطينيقربإيلات الشهر الماضي/ لاختبار القيادة المصرية/لكن الموقف المصري جاء مخالفاً لتوقعاتها/
فقد فشلت إسرائيل في تأليب القاهرة ضد حكومة غزة/ من خلال تحميل حركة حماس والفصائل الفلسطينية/ المسؤولية عن عملية إيلات
الضغط الشعبي نجح في تغيير المواقف المصرية المنبطحة تجاه إسرائيل التي اعتاد نظام مبارك عليها/ هذا الأمر دفع الحكومةالإسرائيلية إلى التريث وضبط النفس/ بعد إعلانها عن عزمها تنفيذ عملية واسعة في قطاع غزة رداً على هجمات إيلات
وهي المرة الأولى التي تحسب فيها إسرائيلحساب الحراك الجماهيري المصري/ إذ كانت تعتمد سابقاً على تعاون نظام مبارك/ وعلى اتفاقية كامب ديفيدحول مسؤولية الجيش المصري/في تأمين الحدود الممتدة على طول مئتين وأربعين كيلومتراً في سيناء
وبرغم عداء الرأي العام المصريالمعادي لإسرائيل/ إلا أن المجلس العسكري الحاكم حريص على الحفاظ على العلاقات معها/ وهو يتجنب التوتر معها
مستقبل العلاقات المصرية الإسرائيليةيتوقف على ما ستفرزه العملية الديمقراطية في مصر/ وعلى شخصية الرئيس المقبلومدى ارتباطه بالولايات المتحدة الأميركية

Comments

Popular posts from this blog

مقامات الأنبياء والرسل في لبنان

واقع المحاكم الجعفرية في لبنان في حوار شامل مع العلامة الشيخ حسن عواد

جذور التاريخ العثماني - الصفوي (1500 - 1555)