الحملة على "داعش" في العراق وسوريا

د. هيثم مزاحم

عشية محادثات مؤتمر جنيف 2 للسلام في سوريا ، تقوم "الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وهي منظمة إرهابية في بلدان متعددة، مرتبطة بتنظيم القاعدة ، بمحاولة فرض تصور حل للصراع خاص بها.
اللافت أن هذه المنظمة التي تضم آلاف المقاتلين والمتعاطفين تطلق على نفسها إسم دولة وهي موجودة في العراق وبلاد الشام، وهي المنطقة التي شملت تاريخيا سوريا ولبنان والأردن وفلسطين.
وكما يوحي اسمها، تسعى داعش لإنشاء دولة إسلامية في هذه الدول الخمس لتمهيد الطريق لإقامة الخلافة الإسلامية .
صعود داعش في العراق وسوريا عام 2013 يعود إلى عاملين إثنين. الأول، الحرب السورية التي سمحت باستقدام الآلاف من المقاتلين الجهاديين الأجانب إلى سوريا والعراق، وذلك بفضل تعاون الدول المجاورة. الثاني هو الصراع الطائفي في العراق، وخاصة الاحتجاجات الشعبية السنية في محافظة الانبار، غرب العراق ، التي شكلت بيئة حاضنة لتجنيد المقاتلين من الشباب السنة، بسبب احباطهم من سياسات حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المتهم "بالتمييز الطائفي" ضد السنة.


لكن عام 2014 لم يجلب الأخبار السارة لداعش فقد أطلقت الحكومة العراقية حملة عسكرية كبيرة ضد الجماعة في المناطق التي سيطرت عليها في غرب العراق. في موازاة ذلك، أطلقت الجبهة الإسلامية، وهو ائتلاف من جماعات المعارضة السورية، معركة للقضاء على داعش من المناطق السورية التي تسيطر عليها المعارضة، وخاصة في ريف حلب والرقة.  وأسفرت الاشتباكات عن وقوع أكثر من 900 قتيل ومئات الجرحى والأسرى من كلا الجانبين.
توقيت الحملتين ضد داعش في العراق وسوريا يكشف التنسيق الدولي والإقليمي لإزالة داعش من المشهد السياسي بهدف تمهيد الطريق لمؤتمر جنيف في سويسرا 2 في 22 يناير كانون الثاني الجاري.
http://www.theatlanticpost.com/security/regional-campaign-isis-geneva2s-eve-6671.html

المصدر: اتلانتيك بوست

Comments

Popular posts from this blog

مقامات الأنبياء والرسل في لبنان

واقع المحاكم الجعفرية في لبنان في حوار شامل مع العلامة الشيخ حسن عواد

جذور التاريخ العثماني - الصفوي (1500 - 1555)